هم ثلاثة آلهة لكنهم إله واحد

7- يقول حلمي القمص يعقوب في الباب السابع ” الأقنوم كائن في الجوهر الإلهي”هم ثلاثة آلهة لكنهم إله واحد” : قال القانون الأثناسي “هكذا الآب إله واحد والابن إله والروح القدس إله لكنهم ليسوا ثلاثة آلهة بل إله واحد”… ولا عزاء للعقلاء

.

قال القديس غريغوريوس الثيؤلوغوس: كل واحد من الخواص الثلاثية أعني  الأقانيم الثلاثة هو الله، ولا يلزمنا القول بثلاثة آلهة إذا كانت الذات واحدة .

.

قال القديس غريغوريوس الثيؤلوغوس: ” إذا نظرنا إلى الذات نفسها باعتبار معنى الأبوة كان أقنوم الآب هو الإله. وإذا نظرنا إلى هذه الذات بعينها باعتبار معنى النطق كان أقنوم الابن هو الإله. وإذا نظرنا إلى هذه الذات المشار إليها نفسها الحياة أعني الروح القدس كان أقنوم الروح هو الإله. فكل واحد من الخواص الثلاثية أعني  الأقانيم الثلاثة هو الله، ولا يلزمنا القول بثلاثة آلهة إذا كانت الذات واحدة “.

.

ويقول القديس غريغوريوس الثيؤلوغوس: ألوهيم كلمة عبرية معناها الآلهة (أل يم في  العبرية تفيد الجمع) ومفردها إلوه، وهي كلمة مشتقة من الاسم “إيل” أي الله .. إذًا الوحي أشار إلى جوهر الله الواحد عندما وضع الفعل (خلق) في صيغة المفرد، وأشار إلى تعدد الأقانيم عندما وضع الفاعل (الوهيم) في صيغة الجمع .

.

Advertisements