الأقانيم ليسوا اشخاص بل أشخاص

8- يقول حلمي القمص يعقوب في الباب السابع ” الأقنوم كائن في الجوهر الإلهي”الأقانيم ليسوا اشخاص بل أشخاص” : الأقانيم ليسوا أشخاصًا منفصلين.. نعم هم أشخاص ولكن ليسوا مثلنا، أشخاص متمايزون من بعضهم البعض ولكن ليسوا منفصلين، فهم ليسوا مثل ثلاثة أشخاص (مينا ومايكل ويوحنا) …. ويمكن تشبيه  الأقانيم الثلاثة بالجسد والعقل والروح …. فإذا سمعت بتثليث الأقانيم فلا تظن أنهم آلهة ثلاثة، ولا ثلاثة وجوه متفرقة مختلفة الشبه والشكل والحلية .

ويقول ايضا حلمي القمص يعقوب في الباب السابع عشر “تشبيهات التثليث والتوحيد” : الآب هو الله من حيث الجوهر مع انفراده بخاصية الأبوة والبثق، والابن هو الله من حيث الجوهر مع انفراده بخاصية البنوة، والروح القدس هو الله من حيث الجوهر مع انفراده بخاصية الانبثاق…. فنسأل الله اللطف بالعقلاء

.

Advertisements