هم واحد في الجوهرة ولكن لا يجوز

17- يقول حلمي القمص يعقوب في الباب السابع عشر “تشبيهات التثليث والتوحيد” : هم واحد في الجوهرة ولكن لا يجوز ، فعمل التجسد والصلب والفداء ينسب للابن، ولا يصح أن ننسبه للآب أو للروح القدس…. نستطيع أن نقول الابن هو الذي تجسد، أو الله هو الذي تجسد.. ولكن لا نقول أبدًا أن الآب هو الذي تجسد .

الآب غير الابن غير الروح القدس، والابن غير الآب غير الروح القدس، والروح القدس غير الآب غير الابن… ويقول القديس اوغسطينوس “الآب والابن والروح القدس جوهر واحد، ولكن ليس كل أقنوم منهم هو عين الآخر”.

الآب هو الله من حيث الجوهر مع انفراده بخاصية الأبوة والبثق، والابن هو الله من حيث الجوهر مع انفراده بخاصية البنوة، والروح القدس هو الله من حيث الجوهر مع انفراده بخاصية الانبثاق.

.

.

Advertisements