إن كانت الأقانيم الثلاثة (الآب والابن والروح) إله واحد في الجوهر وكلا منهم له صفات الألوهية فهل يجوز القول

إن كانت الأقانيم الثلاثة (الآب والابن والروح) إله واحد في الجوهر وكلا منهم له صفات الألوهية فهل يجوز القول : –

* أن الابن هو أصل الوجود ؟

* أن الآب منبثق من الروح ؟

* أن الروح مولود من الابن ؟

* أن الآب هو المصلوب ؟

* أن الروح أقام الابن من الموت؟

* أن الابن أقام نفسه من الموت ؟

* أن الآب هو عقل الله ؟

* أن الابن أرسل الآب ؟

* أن الآب نزل في حمامة ليقوي الابن ؟

* الابن له صفات الألوهية وعجز على تقوية نفسه فهرول الروح ليُقويه

* أن نبدل أسماء الأقانيم على بعضهم البعض ؟

* أن الروح هو الله الذي لا يراه أحد ؟

* أن الروح هو الذي مات ودفن ؟

* أن الآب هو الذي قبض عليه وتم جلده ؟

* أن ابن الله هو الآب وليس الابن ؟

* أن الآب هو الكلمة ؟

* معمودية الآب وليس معمودية الابن ؟

* هل للابن مشيئة مثل الآب (يو30:5)(يو38:6) ؟

* هل الابن يعلم ما يعلمه الآب (مر32:13) ؟

* هل الابن صالحا مثل الآب (17:19) ؟

* هل الآب هو الذي يجلس عن يمين الابن (مر62:14) ؟

* تر الابن في جسد والروح في حمامة أما الآب فلا تراه، ثم نقول واحد في الجوهر .

* هل ما يسري على الآب يسري على الابن والروح ؟ فماذا عن قتل الابن ودفنه !

* واحد في الجوهر ، وحضور الروح مرهون برحيل الابن (يو7:16) ؟

* واحد في الجوهر ، فهل يحق أن يكون “معزي” هو الآب ؟

* واحد في الجوهر ، فهل للابن القدرة على أن ينبثق منه شيء ؟

* واحد في الجوهر ، هل للآبن القدرة على ولادة شيء مثل ولادة الآب للابن؟

* هل يمكن للابن أن يُدير الكون منفردا بدون الآب والروح ؟

* هل يمكن للآب أن يُدير الكون منفردا بدون الابن والروح ؟

* هل يمكن للروح أن يُدير الكون منفردا بدون الآب والابن ؟

* أن الآب كان يُصلي للابن (متى39:26) ؟

* واحد في الجوهر ، في النهاية الملك لا يخضع للابن بل يسلم الملك للآب {1كور15(24-28)}.

* أن الفداء والتجسد للأب ؟

* أن التقديس والتبرير للابن ؟

* أن التبني والدعوة للابن ؟

*

*

*

*

*

*

*

*

فأعلم أن النفي يكشف لك وللجميع بأنك لا تعبد إله واحد بل تعبد ثلاثة آلهة مختلفين .

 

Advertisements