الجالس على يمين الرب حيوان ناطق

23

– {يزرع جسما حيوانيا ويقام جسما روحانيا(1كور15:44)}

– قال القديس باسيليوس في قانونه الثالث والأربعين “إذا كان اليمام غير الناطق لا يقعد في زيجة ثانية، فكيف بالحيوان الناطق”.

حين أخفى الرب مخططته اللولبي منذ الأزل بأنه نوى على بذل ابنه ليُذبح ذبح البهائم ما فطن بأن ابنه المولود منه قبل كل الدهور وهو واحد معه في الجوهر والطبيعة بأنه سيتدنى ليتحد مع جسد حيوان ناطق ؟ ثم يتحد الابن بهذا الحيوان الناطق حتى يأخذه إلى العرش … يعني الله يجلس بجانبه شخص أصله حيوان ؟ سبحان خالق العقول والأفهام .

Advertisements