الجسد البشري والجسد الروحاني

04

أشباح .. البابا شنودة يوضح لشعب الكنيسة بأنهم سيتحولون إلى أشباح بأجساد غير مادية .. أي اجساد روحانية ، [حد يعرف يعني إيه اجساد روحانية ؟ في حد شاف جسد روحاني من قبل ؟أبدا]

تعالوا نقرأ ماذا يقال عن الجسد الحيواني الذي نعيش به في الدنيا والجسد الروحاني مثل يسوع بعد قيامته .

قالوا : ان العامل المهيمن على الجسد الان هو النفس، اما جسد القيامة فسيكون العامل فيه والمسيطر عليه هو الروح (على الرغم أن الجسد الآن يتكون من “جسد ونفس وروح”[عب4:12][1تس5:23])…ان جسد المسيح المقام هو اقرب مثال ملموس للجسد الروحاني. ويؤكد الرسول بولس هذا بالقول :” سيغير شكل جسد تواضعنا ليكون على صورة جسد مجده ( في 2 : 21، انظر ايضا ا يو 3  ك2 )… سيكون ” الجسد الروحاني ” خلوا من الغرائز والرغبات والانفعالات الموجودة في الاجساد الطبيعية ( مت 22 : 30، لو 20 : 35 و 36 )، .. كان اقوى من الحواجز التى تعوق حركة الانسان، فالابواب المغلقة لم تمنعه من الدخول او الخروج ( يو 20 : 19 ـ 26، او 24 : 31 ــ 36 )…. ومن كل هذا يتضح لنا ان جسد يسوع بعد القيامة كانت له القدرة على ان يلمس ويرى بالحواس او ان يختفي حسبما يشاء.(انتهى)

– [سيغير شكل جسد تواضعنا ليكون على صورة جسد مجده ] = يعني أجسادنا ستكون مثل جسد الله ولا فرق بيننا وبينه ! ولن تعوقنا الحواجز ولا الأبواب من الدخول أو الخروج .. [لعبة حلوة] شيء جميل جدا ، وهل إبليس تمنعه الحواجز والابواب من الخروج أو الدخول أو الصعود أو النزول ؟ فما هو الفارق بين يسوع بعد القيامة وإبليس الذي لم ينتصر عليه الموت الذي انتصر على  يسوع وطرحه تحت الأرض؟

– [” الجسد الروحاني ” كان اقوى من الحواجز التى تعوق حركة الانسان، فالابواب المغلقة لم تمنعه من الدخول او الخروج]= وايضا يسوع بالجسد البشري قبل الصلب كان يختفي { فرفعوا حجارة ليرجموه. أما يسوع فاختفى وخرج من الهيكل مجتازا في وسطهم ومضى هكذا.( يوحنا 8: 59)}.

– المسيح حين قام كان يمتلك غرائز بشرية فكانت يديه بها إصابات من الصلب ، وبطنه بها طعنة خنجر ، وأكل مع تلاميذه وشرب.. وايضا الملائكة التي تتحكم فيها الروح ضلت وإبليس خير دليل .. وهناك اشارات كتبها رجال الكهنوت بأنه إلى الآن مازالت هناك ملائكة كانت تحت طاعة الله فإنحرفت إلى طاعة إبليس وجنود إبليس في إزدياد.. إذن الاجساد التي تحت سيطرت الروح لا تختلف عن الأجساد التي تحت سيطرت النفس لأن الكل زاغ وضل وانحرف .

Advertisements