يا أيها المسيحي ، هل مازلت مصمم على أنك تعبد إله واحد بعد أن كبير الكنيسة كشف وأعلن وأعترف بعبادتك لثلاثة ألهة ؟

البابا شنودة في الكتاب الذي نحن بصدده وهو كتاب “قانون الإيمان” الفصل الرابع “نؤمن بإله واحد” يقول بالحرف : إن وجد عدد من الآلهة، فمن منهم الخالق؟ إن كان واحد منهم هو الخالق وحده، يكون هو الله، والخليقة كلها تتبعه لأنه هو خالقها، ولا تكون الآلهة الأخرى آلهة.. وإن كان هذا الخالق هو خالق الكل، فهل خلق باقي الآلهة؟ إن كان قد خلقهم، لا يكون آلهة. وإن كان لم يخلقهم، تكون قدرته على الخلق محدودة بباقي الآلهة. وإن كان هو محدودًا، لا يكون إلهًا. وهكذا في تطبيق باقي الصفات الإلهية.. ونخرج بنتيجة منطقية حتمية، وهي الإيمان بإله واحد.(انتهى)

(رجاء التركيز في كل كلمة وحرف يكتب) ، تعالوا نرى هذا الإله الواحد الذي يتحدث عنه البابا شنودة داخل كتاباته الشخصية فيقول في خاتمة الكتاب “قانون الإيمان” الفصل ثمانية واربعون “قيامة الأموات” والفصل الخمسون “وحياة الدهر الآتي” : الدينونة العامة / لابد أننا جميعًا نظهر أمام كرسي المسيح. لينال كل واحد ما كان بالجسد، بحسب ما صنع خيرًا كان أم شرًا ، بعد ذلك ينتهي هذا العالم الحاضر كله. وتبدأ حياة الدهر الآتي “كل واحد في رتبته”… بعد ذلك يتقدم الرب يسوع، فيسلم الملك لله الآب. وتبطل كل رياسة وكل سلطان وكل قوة. ويخضع الكل لله، ويصير الله الكل في الكل. وآخر عدو يبطل هو الموت ..(انتهى)

يسوع يسلم الآب كل شيءأي أنه في نهاية الحياة البشرية التي نحن بها بإنتهاء الدينونة العامة وينال كل شخص ما صنع من خير أو يشر .. سيذهب المسيح !!!! إلى الله (اكرر) سيذهب المسيح إلى الله (اكرر) سيذهب المسيح إلى الله ليسلم له كل شيء (كل شيء) لله الآب وتبطل كل رياسة وكل سلطان وكل فوة وتبقى قوة الآب هي الباقية وهي التي يخضع لها الكل ويصير الله الآب الكل في الكل .

ياااااااااااااااااسادة : من الذي سيملك كل شيء وكل شيء سيعود له ؟ الله الآب طبعا .. إذن من هو الله الحقيقي الذي سيعود إليه كل شيء ؟ بالطبع الله الآب … هل الآب الذي سيُسلم يسوع الابن كل شيء أم أن يسوع سيسلم الآب كل شيء ؟ بالطبع كما قال البابا شنودة هو أن يسوع سيسلم الآب كل شيء .. إن الاله الآب هو الإله الحقيقي الذي يستحق العبادة منفردا ولا إله غير .. لذلك يسوع إعترف بعبوديته لله فقال : { إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِي وَإِلهِكُمْ(يو20:17) .

إلا أن البابا شنودة وقع في شر أعماله واكد بأن إله الكنيسة المعبود لديها هو عبارة عن ثلاثة ألهة فقال :

يا أيها المسيحي ، هل مازلت مصمم على أنك تعبد إله واحد بعد أن كبير الكنيسة كشف وأعلن وأعترف بعبادتك لثلاثة ألهة ؟

نسأل الله لك الهداية .

Advertisements