شنودة يتكلم عن الروح بجهالة

29

أنت قلت من قبل في كتابك “من هو الإنسان” أن الإنسان عبارة عن (جسد وروح ونفس) وليس (جسد ونفس) فقط ، راجع (1تسالونيكي 5: 23)… كما أن الجسد بلا روح ونفس لا يطلق عليه جسد بل يطلق عليه “رمة” .. كما أن كل البشرية من خلق آدم إلى الآن تعلم وتتحدث عن الطبيعة الثانية للبشر والتي يطلق عليها “الروح” .. ففي القرآن اليهود سألوا عن الروح .. وحتى في عصرنا هذا مازال العالم لا يجد طريق لحل لغز الروح ، وأنت ايضا تحدثت عن الروح في كتابك “ كتاب الأرواح بين الدين وعلماء الروح” أن طبيعة الروح لا يعرفها أحد ولا الكتاب المقدس ذكر عنها شيء وقلت ايضا هناك امور كثيرة خاصة بالروح كم نكون صادقين إن قلنا عنها لا نعرف ، وقلت ايضا : أن هناك موضوعات كثيرة لم يتعرض لها الكتاب المقدس وخير لنا أن نقف منها موقف الصمت (انتهى).. إلا أنك تناقض نفسك فتتحدث بجهالة عن الروح والنفس بشكل سيء وتحاول أن تخدم فكرتك بشكل طفولي.

Advertisements