النفس تموت ، ومن الكاذب ! بولس ام شنودة ؟

21

{يسوع قال:‏ «انا هو الراعي الفاضل،‏ والراعي الفاضل يبذل نفسه عن الخراف».‏ (‏يوحنا ١٠:‏١١‏)} و { اَلنَّفْسُ الَّتِي تُخْطِئُ هِيَ تَمُوت(حز18:20)}.. معنى هذا أن النفس تموت ، فيسوع لم يقل (ببذل روحي) بل قال (ببذل نفسي) .. إذن النفس تموت .. كما أن البابا شنودة اكد بأن اللاهوت لم ينفصل عن الناسوت طرفة عين ورغم موت النفس إلا ان البابا شنودة إخترع لنا طريقة جديدة لولبية أكروباتية تكشف لنا أن النفس الميتة بعد موت الناسوت ورغم أن اللاهوت لا يفارق الناسوت طرفة عين إلا أن اللاهوت وهو متحد مع الناسوت الميت اتحد بالنفس الميتة وذهبا معا إلى الجحيم وفي اليوم الثالث عادت هذه النفس الميتة متحدة مع اللاهوت الذي هو في الأصل متحد مع الناسوت الميت في القبر ليتحدا مع الناسوت فصارت القيامة .. شفتم عقول زي دي من قبل ؟

النقطة ألأخرى هي أن البابا شنودة يكشف لنا أن بولس الرسول كاذب ، لماذا ؟ لأن بولس الرسول ذكر أن الله الآب هو الذي أقام الله الابن ..{ بُولُسُ، رَسُولٌ لاَ مِنَ النَّاسِ وَلاَ بِإِنْسَانٍ، بَلْ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ وَاللهِ الآبِ الَّذِي أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ،(غلا1:1)} .. إذن الذي أقام يسوع الإله الابن هو الإله الآب وليس الإله الابن اقام جسده بنفسه .. فهمت ؟ إلى متى حفضل أعلم فيكم!

Advertisements