مكانة العذراء في القرآن

24 عزيزي البابا شنودة ، بالفعل السيدة مريم عليها السلام لها مكانة كبيرة وعظيمة في القرآن وعند المسلمين .. وعلى النقيض نجد العهد الجديد للمسيحية يطعن في شرفها وفي نسبها وفي طهارتها من أجل تألية ابنها المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام … فزنت زنا محارم وتزوجت أخيها يوسف هالي (لوقا3:23)(لوقا1:27) ، وأنجبت في زريبة بهائم (لوقا2:7)، وكانت تشرب الخمر الذي كان يصنعه ابنها(يوحنا2:3) ، وكانت نجسه وتطهرت بسبب إنجابها لإبنها (لوقا2:22).

.

المصيبة الأكبر هي أن الأناجيل نقلت لنا أن الروح القدس مارس الجنس مع مريم للتلقيح بالاهوت .

معنى كلمة أقنوم ؟ أقنوم تعريب للكلمة السريانية معناه [شخص – كائن حي قائم بذاته – طبيعة مفردة – جوهر]

– {أما ولادة يسوع المسيح فكانت هكذا: لما كانت مريم أمه مخطوبة ليوسف، قبل أن يجتمعا، وجدت حبلى من الروح القدس(متى1:18)}
– {ملاك الرب قد ظهر له في حلم قائلا: يا يوسف .. الذي حبل به فيها هو من الروح القدس(متى1:20)}
– { فقال لها الملاك:.. ستحبلين وتلدين ابنا.. فقالت مريم للملاك: كيف يكون هذا وأنا لست أعرف رجلا.. فأجاب الملاك وقال لها: الروح القدس يحل عليك[لوقا1(30-35)]}.
.
يقول البابا شنودة في كتاب “قانون الإيمان” فصل ” وتجسد من الروح القدس ومن مريم العذراء”: العذراء وحدها ما كان ممكنا أن تلد طفلا “وهي لا تعرف رجلا” (لو 1: 34). لذلك قال لها الملاك مفسرا الأمر “الروح القدس يحل عليك، وقوة العلي تظللك” (لو 1: 35)…حلول الروح القدس في بطنها، كان حلولًا أقنوميًا… إنها حالة استثنائية. فالبشر لا يحل عليهم الروح القدس حلول أقنوميًا. وقد حل الروح القدس علي مريم العذراء لسببين: أولًا لكي يكون في بطنها جسد المسيح بدون زرع بشر. وثانيا لكي يقدس مستودعها، بحيث أن المولود منها لا يرث الخطية الأصلية.(انتهى)
.
{ فقال لها الملاك} = كيف عرفت أنه ملاك واستسلمت له بهذا الشكل ؟ وكيف سمحت لنفسها أن تمارس علاقة مع أقنوم أي “شخص” لتلقيحها بالسائل اللاهوتي بدون أن تملك دليل واحد يؤكد أنه ملاك أو أن الذي مارس معها العلاقة هو الروح القدس ؟ إبليس قادر على أن يظهر بأي شكل .
{حلول الروح القدس في بطنها}= أي بفرجها
{ كان حلولًا أقنوميًا}= أقنوم معناها شخص .. أي أن الروح القدس تجسد في شخص ومارس معها لتلقيحها بسائل لاهوتي ؟
{ وقد حل الروح القدس علي مريم العذراء.. لكي يكون في بطنها جسد المسيح بدون زرع بشر}= ولكن بزرع لاهوتي مسموح
{ الذي حبل به فيها هو من الروح القدس} = إذا كان الابن مولود من الآب قبل كل الدهور والروح منبثق من الآب .. فما دخل الروح بتلقيح مريم ؟
{ وجدت حبلى من الروح القدس(متى1:18)}،{ الذي حبل به فيها هو من الروح القدس(متى1:20)}،{ الروح القدس يحل عليك[لوقا1(30-35)]} .. كل الفقرات بالأناجيل تؤكد بأن مريم حبلى من الروح القدس ، فالحمل عند المرأة لا يتم إلا بسائل ذكوري… فماذا فعل أقنوم الروح القدس مع مريم داخل بطنها كحالة إستثنائية؟

الروح القدس أقام علاقة جسدية/ حميمية معها – كما توضح المراجع المسيحية  – كانت ثمرتها الطفل يسوع – الربّ المزعوم – !

الروح القدس يمارس الجنس مع مريم العذراء” أما العلة التى لاجلها لم يعدّ الأبن الأزلى لنفسه الجسد الذى إتحد به بل أعدّه له الروح القدس فأجاب عليها العلامة القس أبو فرج المعروف بالمشرقى
ثانياً ليقوم الروح القدس مقام الرجل الذى جرت العادة به فى إتمام الولادة على السنة الطبيعية . و لم يتكون جسد يسوع من زرع بشر
حتى تصح دعواه أنه ليس ابن رجل بل هو ابن الله …”
عِلم اللاهوت المجلد الأول الطبعة الرابعة تأليف ميخائيل مينا ص 306الحبل بيسوع ، الروح القدس مارس الجنس مع مريم العذراء الروح القدس يمارس الجنس مع مريم العذراء2

.

Advertisements